مقتل ثمانية مدنيين على الأقل جراء تجدد الاشتباكات في عدن

أفادت مصادر طبية يمنية بمقتل ثمانية مدنيين على الأقل، اليوم الجمعة، إثر تجدد الاشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والجيش الحكومي في عدن مقر حكومة اليمن المعترف بها دوليا.

أفادت مصادر طبية يمنية بمقتل ثمانية مدنيين على الأقل، اليوم الجمعة، إثر تجدد الاشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والجيش الحكومي في عدن مقر حكومة اليمن المعترف بها دوليا.

وتوسعت المواجهات، اليوم الجمعة، بين الجيش اليمني والمجلس الانتقالي، إلى مناطق جديدة في عدن جنوب اليمن، وسط انسحاب قوات الجيش من مدينة كريتر.

إلى ذلك، قال مصدر في السلطة المحلية بمحافظة عدن لوكالة “سبوتنيك”، إن مواجهات تخللها قصف متبادل بقذائف الهاون بين قوات اللواء الرابع حماية رئاسية الذي يقوده العميد، مهران القباطي، وقوات من الحزام الأمني في مديرية دار سعد شمالي عدن​​​.

هذا ويحلق طيران التحالف بين الحين والآخر، في سماء مدينة عدن وعلى ارتفاع منخفض.

وأحكمت قوات من الحزام الأمني سيطرتها على مصافي عدن بمديرية البريقة غرب المدينة عقب مواجهات عنيفة مع قوات من الحماية الرئاسية كانت تتولى حراستها، حسب المصدر.

في حين سيطرت القوات الحكومية على المنطقة من أطراف كريتر، وتحديدا من عدن مول إلى جولة الرحاب وجولة الجمهورية، وسيطرت أيضا على معسكر بدر وجزيرة العمال.

Next Post

حرب عقول بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد عملية غوش عتصيون

السبت أغسطس 10 , 2019
نفت القناة الإسرائيلية الـ12 ما أعلنه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، حول اقتراب اعتقال قاتل الجندي بمستوطنة عتصيون، مضيفة أن الفلسطينيين المعتقلين في بيت فجار لا علاقة لهم العملية.